موقع اخبار الجزائر معلوماتي تثقيفي تقني ترفيهي متنوع

أخبار الجزائر : زيادات تصل إلى 30 ٪ في أسعار السلع المستوردة

أخبار الجزائر : جمركة السلع الأوروبية كانت بين 0 و5 ٪ وسترتفع إلى 5 و30 ٪ الاتفاقية تبيح لأي طرف يلحقه اختلال وعجز في ميزان المدفوعات إلغاء العمل بها

أخبار الجزائر : اتّخذت الحكومة إجراءات جديدة للحد من نزيف العملة الصعبة، حيث من المنتظر إلغاء الإعفاءات الجمركية التي تستفيد منها السلع الأوروبية التي تدخل الجزائر في إطار الشراكة الأوروبية الجزائرية، وإلغاء العمل بالاتفاقية المبرمة بين الطرفين في هذا المجال، وذلك في مشروع قانون المالية لسنة 2018، إذ ستتراوح نسبة الجمركة على السلع بين 5 و30 من المئة، حسب طبيعة المنتوج المستورد. وكشفت مصادر حكومية ، عن عزم الحكومة إلغاء العمل بهذه الاتفاقية المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر في مجال الاستيراد والتصدير، بعد الاختلال الذي لحق بميزان المدفوعات الجزائري والوضعية المالية التي تعيشها البلاد، حيث كانت الرسوم الجمركية على السلع الأوروبية المستوردة تتراوح بين 0 و5 من المئة، غير أنها ستتراوح بداية من 2018 بين 5 و30 من المئة. وسيساهم هذا القرار، في ارتفاع أسعار المواد المستوردة بنسب تصل إلى 30 من المئة، حيث تقرر رفع الجمركة على هذه السلع إلى 30 من المئة بداية من 5 %، بعدما كانت تتراوح سابقا بين 5 و30 من المئة، والتي تضمنتها مسودة مشروع قانون المالية، حسب مصدر «النهار». وحسب ذات المصدر، فإن هذا القرار يعد قانونيا مئة من المئة، بالعودة إلى الاتفاقية التي تنص على أن أي اختلال في ميزان المدفوعات أو أزمة مالية تمس أحد طرفي الاتفاقية، يمكن لأي طرف إعادة النظر في بعض البنود، وهو ما ينطبق على الوضع الجزائري الذي تكشف كل المؤشرات الاقتصادية والمالية صعوبة الوضع الذي تمر به. وكان المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، أحمد أويحيى ، أكد منذ توليه قيادة الحكومة، عن صعوبة الوضع الذي تمر به الجزائر وأنه لابد من تضافر الجهود لتجاوز الأزمة، وهو الأمر الذي أدى إلى اتخاذ مثل هذه الإجراءات، حسب مصدر «النهار»، باللجوء إلى نظام الجمركة العادية في التعامل مع السلع الأوروبية التي كانت تدخل سابقا في إطار الشراكة وتستفيد من الإعفاءات الجمركية.